رفض منسّق عمليات الحكومة في الأراضي، يوآف مردخاي، طلب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، بالسماح لأخواته اللواتي يعشن في إسرائيل بالدخول إلى غزة بمناسبة زفاف نجله. وتعيش أخوات هنية في التجمعات البدوية، وهنّ متزوجات من رجال بدو.

وأشار مكتب مردخاي إلى أنّ رفض تلبية طلب هنية يستند إلى حقيقة أنّ هناك مواطنَيْن إسرائيليَين محتجَزين في غزة وترفض حماس تقديم معلومات حوله.

وفي نفس الشأن، نُشر اليوم أن كتائب عزّ الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، قد أعلنت أنّها ستكشف قريبًا عن معلومات جديدة بخصوص الجندي هدار غولدين، الذي قُتل في حرب غزة في الصيف الأخير، وكان قد أعلن عنه الجيش الإسرائيلي كقتيل لم يُعرف مكان دفنه.

هدار غولدين (Flash90)

هدار غولدين (Flash90)

وجاء في بيان كتائب عز الدين القسام بأنّهم سيكشفون معلومات جديدة حول قضية أسر غولدين، في فيلم "رفح.. الاتصال مفقود" والذي سيتم بثّه في إطار برنامج "الصندوق الأسود" في قناة الجزيرة. ومن المعروف، أن حماس تشير إلى غولدين كأسير، ولا تقدّم معلومات حول سؤال إذا ما كان حيّا أم ميتا. في المقابل، أعلنت إسرائيل كما ذكرنا عن وفاته.

ويُعرف يوم اختطاف غولدين في إسرائيل، الأول من آب عام 2014، بـ "يوم الجمعة الأسود". ووفقا للمعلومات التي نُشرت في الأشهر الأخيرة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، لم تكن هناك إمكانية للتأكد أثناء اختطاف غولدين إذا ما كان حيّا أم ميتا، وكان يُفترض أنّه اختُطف حيّا. ومع ذلك، فقد سمحت معلومات تم جمعها ميدانيًّا في يوم الاختطاف من عدة مصادر بالتحديد أنّ غولدين قد قُتل.