قال مسؤولون في جهاز الأمن الإسرائيلي إن إسرائيل بصدد تسليم جثامين 23 فلسطينيا، قتلوا أثناء تنفيذ عمليات طعن ودهس ضد الإسرائيليين، للسلطة الفلسطينية بعد أن سملت يوم أمس جثامين 8 ثمانية فلسطينيين. واعتبر متابعون إسرائيل إن هذه الخطوة تدل على تغيير في احتجاز جثامين الفلسطينيين منفذي العمليات لدى إسرائيل.

ولجأت إسرائيل حتى الآن إلى احتجاز جثامين الفلسطينيين في أعقاب قرار اتخذه المجلس الوزاري المصغر، مجلس الثمانية، للتعامل مع ظاهرة تمجيد من يراهم الفلسطينيون "شهداء" في المدن الفلسطينية، ومن تعدّهم إسرائيل قتلة وإرهابيين. وقال مسؤول أمني كبير إن انتهاج هذه السياسة زاد من تصعيد الفلسطينيين ولا فائدة منه.

وتواصل إسرائيل في مطالبة السلطة بعدم السماح بإقامة جنازات جماهرية تمجد "الشهداء". وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه "بوغي" يعلون، قد حذّر السلطة من أن إسرائيل ستدرس دفن جثامين الفلسطينيين لديها إن لم يكف الفلسطينيون عن هذا التقليد.