نشر إعلام جهاز الأمن الإسرائيلي، الشاباك، بيانا عن تفاصيل اعتقال فلسطيني، اسمه وحيد عبد الله بورش، عمره 38 عاما من سكان جباليا في قطاع غزة، بتهمة تورطه في العمل لصالح حركة حماس التي تعتبرها إسرائيل منظمة إرهابية، في إطار عمله في مؤسسة UNDP التابعة للأمم المحتدة.

ويفيد البيان الذي عممه الجهاز اليوم بأن "بورش عمل مهندسا في تلك الوكالة منذ عام 2003 وشغل منصب المسؤول عن هدم المنازل المتضررة وإخلاء أنقاضها" وأنه "نفذ عدة مهام لصالح حماس بما في ذلك تحويل موارد ال-UNDP لبناء مرسى لصالح الجناح العسكري لحركة حماس في شمال قطاع غزة".

يذكر أن مؤسسة UNDP تقوم بتنفيذ مشاريع تنموية وترميمية لصالح سكان قطاع غزة بما فيها ترميم المنازل التي تضررت نتيجة الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحماس.

وجاء في بيان الشاباك أن بورش قام ب "بتفضيل منازل تابعة لعناصر حماس بعد أن تلقى طلبا خاصا من حماس بهذا الشأن" وفي حالات أخرى قام بإبلاغ حركة حماس عن وجود أسلحة أو فتحات لأنفاق في مواقع تخضع للترميم بدل إبلاغ الجهة المسؤولة في الأمم المتحدة.

يذكر أن إسرائيل قامت قبل وقت قصير بالكشف عن تورط محمد الحلبي، مدير فرع منظمة World Vision الخيرية في قطاع غزة، بحرف الأموال المخصصة لسكان القطاع للحركة.

وردّت حركة حماس على هذه الاتهامات، على لسان المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، الذي قال إنها "ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة"، مشيرا إلى أن إسرائيل تحاول تشديد الحصار على القطاع عبر ملاحقة مؤسسات الإغاثة الدولية".

صورة جوية نشرها الجيش الإسرائيلي

صورة جوية نشرها الجيش الإسرائيلي