أعلن مسؤول اسرائيلي الخميس ان اسرائيل ستوقف تقنين الكهرباء في الضفة الغربية بداعي عدم دفع المدن الفلسطينية الفواتير المستحقة لشركة الكهرباء الاسرائيلية وستعمد بالمقابل الى اقتطاعات من اموال الضرائب الفلسطينية المجمدة لديها لسداد جزء من هذه الفواتير.

وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه انه سيتم اقتطاع  مبلغ قدره حوالى 60 مليون شيكل (13,5 مليون يورو) "كل شهر من الاموال المجمدة لدينا" وذلك بهدف الحؤول دون تراكم المبالغ المستحقة على الفلسطينيين لشركة الكهرباء الاسرائيلية.

واضاف ان المبالغ التي سيتم اقتطاعها لن تستخدم لسداد الفواتير المستحقة بل للحؤول دون تضاعف هذه الفواتير.

وكانت الحكومة الاسرائيلية جمدت في كانون الثاني/يناير تحويل مبلغ 106 مليون يورو (123 مليون دولار) من اموال الضرائب التي تجبيها لصالح السلطة الفلسطينية وذلك انتقاما من انضمام الفلسطينيين الى المحكمة الجنائية الدولية.

والاربعاء قطعت شركة الكهرباء الاسرائيلية التيار عن مدينتي جنين ونابلس في شمال الضفة الغربية ل"تخفيف" الفاتورة التي يتوجب على السلطة الفلسطينية دفعها.

وكانت هاتان المدينتان الفلسطينيتان غرقتا في العتمة لساعة واحدة الاثنين.