دعت إسرائيل الأمم المتحدة اليوم الجمعة لاعتبار عيد الغفران اليهودي عطلة رسمية وهو يحل في شهر سبتمبر أيلول أو أكتوبر تشرين الأول من كل عام.

ومن بين العطلات العشر التي تعترف بها الأمم المتحدة هناك أربع عطلات دينية هي عيد الميلاد والجمعة الحزينة المسيحيتين وعيد الفطر وعيد الأضحى.

وقال السفير رون بروسور سفير إسرائيل في الأمم المتحدة في خطاب أرسله إلى جميع مبعوثي 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة "هناك ثلاث ديانات توحيدية لكن رزنامة الأمم المتحدة لا تعترف إلا بديانتين. هذا التمييز من جانب الأمم المتحدة يجب أن ينتهي."

ومن المرجح أن تتطلب الموافقة على اعتبار عيد الغقران عطلة رسمية في الأمم المتحدة تغلق خلالها المباني وتوقف الاجتماعات تصويت الجمعية العامة. وأحيانا يتعارض موعد عيد الغفران عندما يحل في سبتمبر أيلول مع الاجتماع السنوي للجمعية العامة الذي يحضره زعماء العالم.