في هذه الأيام تدرس إسرائيل إمكانية مدّ خطّ أنابيب لنقل الغاز الطبيعي بينها وبين قطاع غزة. وفقا للمشروع، الذي تم طرحه من قبل قطر، من المفترض أن يتصل خط الأنابيب من إسرائيل إلى محطة الطاقة في غزة، وبواسطته تنقل إسرائيل الغاز الطبيعي الذي سيشغّل المحطة ويحلّ الأزمة الخطيرة في غزة. وتوفر محطة الطاقة اليوم لسكان القطاع ثمانية ساعات من الكهرباء كل يوم فقط.

بحسب البرنامج، ستتحمّل السلطة الفلسطينية تكاليف الغاز المنقول. واقترحت قطر تمويل جزء من المشروع، ومن المفترض أن يكون جزء منه مموّلا من قبل جهات خاصة تحت إدارة السلطة.

وتُجري وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الضفة والقطاع في الآونة الأخيرة الفحوصات اللازمة من أجل مدّ خطّ الأنابيب بين إسرائيل والقطاع، بعد أن تم الحصول على موافقة بذلك من القيادة السياسية.