ردود فعل قاسية في إسرائيل على عملية الطعن في تل أبيب- قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في تعليقه على عملية الطعن في تل أبيب صباح اليوم الاربعاء، والتي أسفرت عن إصابة ما لا يقل عن 12 إسرائيليا، بعضهم بحالة خطرة، إن "العملية هي نتيجة مباشرة للتحريض السام الذي تنشره السلطة الفلسطينية ضد اليهود ودولتهم".

وأضاف نتنياهو: "نفس الإرهاب يحاول أن يلحق الضرر بنا في فرنسا، وفي بروكسل، وفي كل مكان. والذين أسرعوا في التحريب بهذا العمل، هم حماس، شركاء ابو مازن في حكومة التوافق. والآن تريد حماس أن تلاحقنا قضائيا في المحكمة الدولية في لاهاي".

وتابع "ابو مازن هو المسؤول عن التحريض وعن الخطوة الخطرة في المحكمة الدولية في لاهاي".

وحمّل كذلك الوزير الإسرائيلي نفتالي بينيت، وزعيم حزب البيت اليهودي، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وقال بينيت "المسؤول عن العملية الإرهابية صباح اليوم في تل أبيب هو نفس الشخص الذي شوهد في مسيرة باريس قبل أسبوع إلى جانب زعماء العالم" في إشارة إلى "ابو مازن".

وقال بينيت "أبو مازن يوزع المكافآت المالية لقتلة اليهود ويسمي شوارع على أسمائهم" لذلك هو المرسل وهم المبعوثون. وطالب الوزير اليميني الحكومة الإسرائيلية بوقف الأموال التي تنقل إلى الجانب الفلسطيني لأنها تذهب في نهاية المطاف إلى عائلات "المخربين" حسب أقواله.