وفق ما نُشر، للمرة الأولى، في أخبار القناة الثانية الإسرائيلية، ستُوقّع إسرائيل والسلطة الفلسطينية اليوم (الثلاثاء) على اتفاق لتسوية الخلاف حول الديون الهائلة المُستحقة على السلطة الفلسطينية لشركة الكهرباء الإسرائيلية والتي تُقدّر بنحو ملياري شاقل (نحو نصف مليار دولار). في إطار الاتفاق، وافقت إسرائيل على شطب مئات ملايين الشواقل من الديون المتراكمة على السلطة.

بالإضافة إلى ذلك، اتُفِق في إطار الاتفاق أيضا أن تُقيم السلطة الفلسطينية، للمرة الأولى، منظومة لجباية الأموال المُستحقة على الزبائن الفلسطينيين في الضفة مقابل استهلاك الكهرباء، وأن تُشكّل هذه المنظومة الجهة الفلسطينية الوحيدة لدفع الأموال لشركة الكهرباء الإسرائيلية. سيُشطب نحو مليار شاقل من الدين، بينما ستدفع السلطة الفلسطينية نصف مليار شاقل لشركة الكهرباء فورا. أما المليار شاقل الإضافي فسيُدفع على دفعات تمتد فترة طويلة.

وقد تم التوصّل إلى الاتفاق الذي سيُوقّع اليوم بين مُنسّق العمليات في الأراضي، اللواء يؤاف (بولي) مردخاي ووزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، بعد مفاوضات دامت نحو سنة بين وزير المالية، موشيه كحلون، وكبار المسؤولين في وزارة المالية، وبين ممثلين عن مُنسّق العمليات في الأراضي وبين نظرائهم في الجانب الفلسطيني.

وقد اضطرت شركة الكهرباء إلى قطع التيار الكهربائي عمدا في أجزاء معيّنة في الضفة الغربية عدة مرات، وذلك بسبب الدين المُستحق على السلطة الفلسطينية لشركة الكهرباء الإسرائيلية، والذي ازداد في السنوات الأخيرة شهريا.