عندما نفكر في إسرائيل، نفكر بالأرض المقدسة والأدوات المختلفة التي استخدمها البشر في الماضي من أجل جعل هذه الأرض مقدّسة وتقربها من الله في الأديان التوحيدية الثلاث الأكبر في العالم: اليهودية، المسيحية، والإسلام.

سيكتشف من يمرّ على أسفار الكتاب المقدس، العهد الجديد، والقرآن أنّ الزيت ذو أهمية قصوى باعتباره علاجا، طعاما، وأداة للتقديس.

في مواقع أثرية من فترات مختلفة كُشف عن بقايا جذوع، لقاح، ونويات زيتون، بالإضافة إلى معاصر الزيتون القديمة التي تشير إلى صناعة زيت الزيتون، قبل 7000 عام وأكثر.

كانت هناك استخدامات عديدة للزيت المُستخرج من الثمرة في الطعام، التجميل، صناعة العطور، والعلاج.

في التاريخ الذي كان في عهد الأنبياء الأوائل (وفقا لليهودية والمسيحية) كانت هناك استخدامات عديدة لشجرة الزيتون، ومنها لدَهن المسحة للكهنة والملوك والأدوات المقدسة، ولإشعال الشمع المقدّس وغير ذلك.

أصبح غصن الزيتون الذي تحمله الحمامة في فمها والذي ورد في قصة نوح والطوفان رمزًا للسلام.

في الإسلام أيضًا هناك أهمية كبيرة لزيت الزيتون، شجرة الزيتون، والثمرة نفسها كما جاء في سورة "التين": "والتين والزيتون وطور سنين". أو كما جاء في وصايا نبي الإسلام لأتباعه: "كلوا الزيت وادهنوا به، فإنّه من شجرة مباركة".

ولكن ليس زيت الزيتون ذا أهمية صحية كبيرة وخصائص علاجية فحسب، فهناك زيوت تُستخرج من فواكه وخضار أخرى غنية بشكل لا يقل عنه وتساعد كثيرا في صحة الإنسان.

في هذا المقال جمعنا لكم القيم الغذائية لأربعة زيوت مهمة وأهميتها والتي تساعد الإنسان وتحافظ على صحته:

زيت الزيتون

زيت الزيتون (Thinkstock)

زيت الزيتون (Thinkstock)

زيت الزيتون هو مكمّل صحي من الدرجة الأولى. يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب من خلال شرب ملعقتي زيت كبيرتين يوميا.

أثبتت الأبحاث أنّ تناول 50 غراما من زيت الزيتون في اليوم يقلّل من مستوى الكولسترول ومستوى ضغط الدم.

ادخلوا زيت الزيتون في قائمة طعامكم اليومية - ليس فقط لتتبيل السلطة وإنما في كل طبق، كعكة أو معجنات. في كل وصفة بدّلوا الزيت العادي أو الزبدة بزيت الزيتون، فستحصلون على طعام أكثر صحة.

على مدى سنوات طويلة، استُخدم الزيت ومنتجاته لمنع لدغ الحشرات، علاج الجروح، والصداع وغير ذلك. يخفف زيت الزيتون من الحَرقة، يحسّن من أداء الأمعاء ويمنع الإمساك، يزيد من إفراز عصارة المرارة، يساعد في الحفاظ على الذاكرة، في أداء الجلد (علاج التهابات الجلد، تليين الجلد، منع تجاعيد البشر مع التقدم في العمر، علاج الحروق) في منع تساقط الشعر، وتقوية فروة الرأس. وبالإضافة إلى ذلك فهو يساعد في التخفيف عن آلام الأذنين، يخفّف من عمليات الشيخوخة، ويساعد في منع مرض السرطان.

عند ظهور آلام في البطن يمكن تدليكها بزيت الزيتون باتجاه عقارب الساعة دائريا حول السرّة ببطء وبلُطف. يساعد غلي أوراق الزيتون المسحوقة بالماء جيّدا في تخفيض ضغط الدم العالي ويساعد مرضى السكري. قد يساعد تدليك الجلد بزيت الزيتون في علاج البشرة الجافة.

زيت الفول السوداني (الفستق)

زيت الفول السوداني- الفستق (Thinkstock)

زيت الفول السوداني- الفستق (Thinkstock)

في أنحاء الشرق الأوسط، يعتبر زيت الفول السوداني غير معروف بشكل كبير ولكن في المطبخ الآسيوي يستخدمه الطهاة في وجبات عديدة.

زيت الفول السوداني غني جدا بالأحماض الدهنية غير المشبعة الموصي بتناولها لموازنة مستويات الكولسترول لدى البشر.

يلائم الزيت أيضا لكافة الاستخدامات: التتبيل، الطبخ، والقلي (غير موصى للاستخدام لدى الذين يعانون من حساسية للفول السوداني).

زيت الأفوكادو

زيت الأفوكادو (Thinkstock)

زيت الأفوكادو (Thinkstock)

زيت الأفوكادو هو زيت ذو رائحة فاكهية جدّا ونكهة خاصة من ثمرة الأفوكادو. هذا الزيت ملائم للتتبيل والقلي. كما ويلائم جدا للاستخدام في سلطة الخضار، الأسماك، والمعكرونة. تساعد ثمار الأفوكادو بالإضافة إلى الزيت المستخرج منها في خفض مستوى الكولسترول.

زيت الأفوكادو مقاوم للأكسدة وممتاز للقلي بفضل نقطة غليان عالية بشكل خاص. يحتوي على مضادات أكسدة تساعد في الحدّ من خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتساعد في الخصوبة.

زيت السمسم

زيت السمسم (Thinkstock)

زيت السمسم (Thinkstock)

يتم استخراج زيت السمسم من السمسم النقيّ، من دون تحميص. يُستخدم بشكل أساسي لتتبيل المأكولات الآسيوية، أطباق الخضار، السلطات، ولإعداد الصوص.

يساعد زيت السمسم على خفض مستويات الكولسترول في جسم الإنسان وهو ذو خصائص مضادة للأكسدة بشكل مرتفع.

تشير مختلف الدراسات إلى مزايا صحية خاصة توجد في الزيت نفسه - لتخفيض ضغط الدم والسيطرة على نسبة السكر في الدم.