عُثر على رأس مقطوع عليه كتابات بالعربية معلقا على سياج قرب مصنع استهدفه هجوم جهادي صباح الجمعة في منطقة ليون (شرق وسط فرنسا)، بحسب مصدر قريب من الملف.

وأوقفت الشرطة شخصا يشتبه بأنه منفذ الهجوم وهو معروف لدى أجهزة الاستخبارات الفرنسية بحسب المصدر. ويسعى التحقيق الجاري إلى معرفة إن كان معه شريك.