قبل ساعات قليلة من دخول وقف إطلاق النار الإنساني إلى حيّز التنفيذ، حاولت حماس بعد منتصف الليل (الخميس) تنفيذ عملية إرهابية من خلال نفق بنطاق واسع في البلدات المجاورة لقطاع غزة. سُمح صباح اليوم بالنشر أنّه بعد منتصف الليل تم التعرّف على مسلّحين الذين كما يبدو حاولوا التسلل من خلال نفق باتجاه الأراضي الإسرائيلية. يقدّر الجيش أنّهم كانوا 13 شخصًا سعوا للوصول إلى منطقة كرم أبو سالم وكيبوتس سوفا.

بعد أن تعرّف الجيش الإسرائيلي على محاولة التسلل، فتحت القوات النار في المنطقة ودُعي السكان للبقاء في منازلهم. بعد وقت من ذلك قصف سلاح الجوّ النفق في المكان. وعلى ما يبدو لم تقع إصابات في قوى الجيش الإسرائيلي، ولكن علم الجيش عن وجود بعض المصابين من قوات حماس. كان هناك استعداد كبير وعمليات مسح واسعة للقوات الجوّية والبشرية في الجيش الإسرائيلي، التي هاجمت أيضًا من الجانب الفلسطيني من السياج. وكما يرى الجيش الإسرائيلي، فحاولت حماس المفاجأة ولكنها فوجئت بنفسها.

أسلحة عُثر عليها عند مدخل النفق ׁ(IDF)

أسلحة عُثر عليها عند مدخل النفق ׁ(IDF)

تمّ عزل القطاع، وطُلب من السكان في بلدات المنطقة البقاء في منازلهم مغلقة لساعات طويلة. نفّذ الجيش الإسرائيلي عمليات مسح واسعة خشية وجود فتحات أخرى للنفق وقام بإطلاق العشرات من قذائف المدفعية على مساحة النفق. وشاركت في عمليات المسح أيضًا طائرات دون طيّار ومروحيّات حربية. بالمقابل ذكر فلسطينيون أنّ الجيش الإسرائيلي ينفّذ قصفًا مدفعيّا ثقيلا وأن سلاح الجو يهاجم أهدافًا في رفح وخان يونس في جنوب قطاع غزة.

في حادثة أخرى أصيب شخص بعد منتصف الليل إصابة متوسطة وتم نقله بمروحية لتلقّي العلاج الطبّي في مستشفى سوروكا في بئر السبع. وفي الساعة العاشرة دخل وقف إطلاق النار الإنساني إلى حيّز التنفيذ والذي سيستمرّ لستّ ساعات.قال مسؤول أمني صباح اليوم إنّ حماس "تشمّ رائحة اتفاق الهدنة وتحاول تحقيق إنجاز في الدقيقة الأخيرة من العملية. قام الجيش الإسرائيلي بإعداد دفاع قوي ويردّ كما يجب على محاولات التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية. نحن مستعدّون لمفاجآت أخرى".

ويُذكر أنّه في يوم الثلاثاء الماضي قصف الجيش الإسرائيلي نفقًا إرهابيًّا بالقرب من كيبوتس كرم أبو سالم الواقع مقابل الجزء الجنوبي لقطاع غزة. ذكر سكان الكيبوتس أنّ هناك انفجارًا شديدًا في المكان. أوعز الجيش الإسرائيلي لهم بالبقاء في منازلهم خشية تسلل الإرهابيين، وهي خشية امتدّت على نحو ساعتين. قبل ذلك ادّعت حماس أنّ الجناح العسكري التابع لها، كتائب عزّ الدين القسّام، قاموا بتفجير عبوة ناسفة تحت البؤرة الاستيطانية كرم أبو سالم. لم يتم التبليغ عن إصابات في الجانب الإسرائيلي.