هاجم الجيش الإسرائيلي، اليوم،  هدفَين عسكريّين للجيش السوري، في وسط هضبة الجولان في جانبها السوري، وجاء هذا ردا على انزلاق إطلاق النار من الحرب الدائرة في سوريا إلى إسرائيل.

ازدادت المعارك الدائرة بين جيش الأسد وقوات الثوار في سوريا، مؤخرا، وبدأت تنزلق الحرب إلى مناطق في دولة إسرائيل. سقط عدد من قذائف الهاون، صباح اليوم، في شمال هضبة الجولان، في إسرائيل. سُمعت أصوات الانفجار جيدا في البلدات في المنطقة. لم يتم تفعيل صافرات الإنذار، وتحاول قوات الجيش العثور على مكان وقوع القذائف.

كتب المتحدث باسم الجيش، باللغة العربية، أفيخاي ادرعي، صباح اليوم في صفحته على الفيس بوك: "عاجل: في الساعات الأخيرة قصفت قوات جيش الدفاع بالمدفعية موقعيْن عسكرييْن للجيش السوري النظامي في وسط هضبة الجولان في جانبها السوري‎.‎‏‏‎ ‎‏‏‎ ‎‏جاء هذا القصف ردًا على انزلاق القذائف التي يطلقها الجيش السوري النظامي في إطار الحرب الداخلية إلى داخل الأراضي الإسرائيلية‎.‎‏‏‎ ‎‏ يعتبر جيش الدفاع الجيش السوري النظامي مسؤولا عما يجري داخل أراضيه ولن يحتمل أية محاولة لخرق السيادة الإسرائيلية والمس بأمن سكان البلاد".