تبدو هذه الصورة كأنّها قد أُخذت من حكاية خياليّة للأطفال. إذ يمتطي جروٌ ثدييّ صغير وفاتن صديقَه العصفور، وينطلقان سويّا في مغامرة. أصبحت هذه اللحظة النادرة الحدوث، والتي وُثّقت عبرَ آلة تصوير تابعة لمصوّرٍ بريطانيّ هاوٍ يُدعى ليماي، إحدى أكثر الصور مشاركة على شبكة الإنترنيت في اليوم الأخير. سرعان ما قام المُتصفحون المتحمسون بمقارنة هذه اللقطة بحكاية "مغامرات نيلز"، الفتى الذي يمتطي هو وحيوان الهامستير الخاص به ظهرَ إوزّة بريّة.

لكن سرعان ما اتّضح أنّ هذه اللقطة الأسطوريّة ما هي إلا محاولة قتل. إذ بات جليّا أنّ هذا الحيوان الثديّ الصغير هو جرو ابن عرس حاول مهاجمة طائر نقّار الخشب الأخضر كي يجعل منه طعامًا له على وجبة الغداء. يبدو أنّه لحُسن حظّ نقار الخشب، أدّى هذا التصوير إلى تشتيت انتباه ابن عرس، حيث استغلّ العصفور ذلك ليطيرَ من هناك بعيدًا. ولكن رغم ذلك، علينا الاعتراف بأنّ هذه الصورة هي ببساطة مُدهشة... قوموا أنتم أيضا بمُشاركتها!