أعلن دبلوماسيون مشاركون في المفاوضات الجارية في سويسرا الاحد ان إيران والدول الست توصلت الى إتفاق اولي حول عناصر اساسية في تسوية تنص على ان تحد إيران بشكل كبير من انشطتها النووية.

وقال احدهم ان إيران وافقت "الى حد ما" على خفض عدد اجهزة الطرد المركزي لديها باكثر من الثلثين وعلى نقل معظم مخزونها من المواد النووية الى الخارج.

رغم ذلك، أنكر الموقع الإخباري الفرنسي "لو فيغارو" الأخبار بشأن الوصول إلى اتفاقية حول الشأن النووي الإيراني. ذُكر في تقرير الموقع أنه صحيح قد تم الاتفاق حول أجهزة الطرد المركزي، ولكن لا تزال العديد من المواضيع الإشكالية ولذلك لم يتم التوقيع على الاتفاقية.

وكذلك نفى مسؤول إيراني أنه تم التوصل إلى اتفاقية بشأن النووي قائلا إن الحديث يدور حول "تخمين صحفي". وأفاد مسؤول في طاقم التفاوض الإيراني، أن "نشر مثل هذه المعلومات من قبل وسائل الإعلام في الغرب ما هو إلا محاولة لخلق جو يعكر صفو عملية التفاوض".