في آذار الماضي، انتفضت مصر بسبب الفيلم الإباحي الذي تم تصويره على خلفية الأهرامات في الجيزة، وها هي فضيحة إباحية أخرى تهاجم مصر - حيث زارت ممثلة الأفلام الإباحية Carmen De Luz الجيزة وخضعت لجلسة تصوير وهي ترتدي بيكيني يكاد لا يُرى، واتخذت من الأهرامات المقدسة خلفية لهذه الصور.

وقد نشرت ممثلة الأفلام الإباحية الشهيرة صورها هذه على التويتر، وتبدو في الصورة الأولى وهي ترتدي الملابس بصورة ملائمة (فستان أسود ونظارات شمسية)، وفي الصورة الثانية كانت تجلس على جمل وترتدي بيكيني مقاسه صغير جدا لا يُبقي مجالا كبيرا للخيال. وإلى جانب هذه الصورة المستفزة كتبت باللغة العربية أنّ هدف زيارتها إلى مصر هو التنزه وليس العمل. "لم أصوّر فيلما إباحيا في مصر لأنني أعترف بقدسية المكان"، قالت لموقع الأخبار المصري، "زرت مصر فقط لأني أحبها".

https://twitter.com/CarmenDeLuzXXX/status/594506452758237184

لكن كما يبدو أنّ هدف زيارة دي لوس لا يهم بتاتا حكومة مصر التي قد بادرت وافتتحت ملفا للتحقيق بسبب تدنيسها لقدسية المكان وبسبب مكوثها في مواقع سياحية بعد ساعات إغلاقها.