كتبت ابنة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، شيماء، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن من تتم محاكمته حالياً في مصر ليس والدها. ونشرت شيماء، صورتين لأبيها، الأولى لأبيها حينما كان رئيسا، وأخرى تم التقاطها له في القفص أثناء محاكمته، معلنة " اللي في القفص مش الرئيس".

وجاء في تعليق شيماء "اللي في الصورة اللي علي اليمين أبي الشمال مش هو أنا متأكدة.... دققوا جيدا مش هو أنا اخترت صورة فيها نفس التعبير تقريبا علشان تقدروا تقارنوها... أقوياء الملاحظة هيقدروا يميزوه "اللي في القفص مش الرئيس!!!".

ويأتي هذا في وقت تتواصل الاشتباكات بين أنصار مرسي من الإخوان المعترضين على عزله والقوات الأمنية المصرية التي تسلمت مقاليد الحكم.
وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية قبل يومين إن اثنين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين قتلا في اشتباك مع قوات الأمن خارج مدينة طنطا في دلتا النيل وقالت الجماعة إن أحد مؤيديها قتل في اشتباكات مع قوات الأمن بمدينة الإسكندرية الساحلية.

يذكر أن مصر أعلنت جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لكن الجماعة تقول إن احتجاجاتها سلمية.