يدخل المسافرون لقضاء عطلة خارج البلاد إلى موقع جوجل. ويتّضح أنّ جوجل تجمع كل البيانات البحث هذه وتنشر الآن أكثر الوُجهات الإسرائيلية التي تم البحث عنها في الإنترنت.

يبدو أنّ الإسرائيليين محبي الإبحار والسباحة لا يكتفون بالشواطئ في إسرائيل، ولذلك كانت جزر اليونان الوجهة الأكثر شعبية في الشهر الأخير لقضاء العطلة، وتليها برشلونة، برلين، أمستردام، وبطبيعة الحال براغ ولندن.

جزيرة رودوس, اليونان (ThinkStock)

جزيرة رودوس, اليونان (ThinkStock)

هناك أيضا وجهات سياحية مفاجئة ازداد الاهتمام الإسرائيلي بها في هذه السنة اهتماما كبيرا مقارنة بسنوات سابقة. فقد ازداد اهتمام الإسرائيليين بتنزانيا وزنجبار، على سبيل المثال، بنسبة 240% مقارنة بالسنة الماضية، وازداد الاهتمام بمدينة لارنكا في قبرص بنسبة 120%، وببوخارست، وحدث ارتفاع بنسبة نحو 80% في اهتمام الشعب الإسرائيلي بأوكرانيا وميامي.

إحدى الوجهات المحبوبة لدى الإسرائيليين هي، كما ذُكر آنفًا، اليونان، وأكثر الوُجهات التي بحثوا عنها هذا العام في المنطقة هي سالونيك، رودوس وأثينا. في المقابل، تعاني جزيرة كوس من انخفاض بنسبة 27% في الاهتمام، وكما يبدو، أن ذلك الانخفاض قد طرأ في أعقاب الأعداد الكبيرة للاجئين من سوريا الذين وصلوا إليها.

وقد نشرت جوجل أيضًا الكلمات المفتاحية التي كانت ذات أعلى وتيرة في السنة الماضية أثناء البحث عن أماكن للإقامة في عطلة، والتي تظهر فيها أهم شروط الإسرائيليين أثناء بحثهم عن مكان لقضاء عطلة: "بركة خاصة"، "للعائلات"، "الأزواج" وبطبيعة الحال "رخيصة".