استضيف عضو الكنيست أيمن عودة، رئيس حزب "القائمة العربية المشتركة"، أمس (السبت) في برنامج ساتيرا إسرائيلي رئيسي وأظهر روح دعابة عالية، مما أثار ضحك المشاركين في البرنامج والجمهور طيلة لحظات طويلة.

رغم أنّ الحديث يدور عن برنامج ساتيرا، فقد جاء عودة جاهزا بشكل جيّد من ناحية البيانات وكان مستعدا للردّ عند مهاجمته. على سبيل المثال، حول الادعاء الشائع الذي يُطرح ضدّ عرب إسرائيل، كما لو كانوا لا يدفعون الضرائب، أثبت عودة وفقا للبيانات التي بحوزته، أنّ نسبة عرب إسرائيل الذين يدفعون ضريبة البلدية أعلى من نسبتها لدى اليهود.

في نهاية البرنامج ألقى عودة حوارا جادّا ومؤثّرا حول أهمية التعايش، رغم محاولات كبار السياسيين الإسرائيليين تأجيج الصراع والفصل بين الإسرائيليين والعرب وحذف الثقافة العربية من المجال الإسرائيلي. بل قرأ عودة أبياتا من قصيدة "إلى أمي" لمحمود درويش".

أيمن عودة يحل ضيفا في البرنامج الساخر الأشهر في إسرائيل (فيسبوك)

أيمن عودة يحل ضيفا في البرنامج الساخر الأشهر في إسرائيل (فيسبوك)

وقد تلقى عودة ردود فعل إيجابية كثيرة على ظهوره الناجح في برنامج الساتيرا النقدي. "قدّم عضو الكنيست عودة هذا المساء مقابلة ناجحة ورائعة جدا. بليغ، لا يبالغ في الغالب ولديه حسّ سليم"، هذا ما كتبه المستشار الإعلامي الإسرائيلي الكبير، آفي بنيهو، في تويتر، من بين عشرات التغريدات الأخرى التي أثنت على عودة.

"يخاف ليبرمان وميري ريغيف أن تقرأوا درويش"، كما قال عودة للجمهور الإسرائيلي في البرنامج، عندما تطرق إلى وزراء الحكومة الإسرائيليين، بعد أن غضبوا من نشر قصيدة لدرويش في الإذاعة الإسرائيلية، واستمر بنبرة درامية: "إنهم لا يريدون أن نتعرف حقا على بعضنا البعض. إنهم يخافون من إنسانيّتنا. ثقافتان أفضل دائما من ثقافة واحدة. هذا هو الوقت للقيام والعمل - لنخرج معا إلى الشوارع، عربا ويهودا، للخروج ضدّ العدوّ المشترك لنا... ولنلتقط البوكيمونات"! أنهى كلامه، على صوت ضحك الجمهور المتفاجئ. "جميل، فاجأت في النهاية"، كما أثنى عليه أحد الممثلين الكوميديين في البرنامج، وأضاف "هذا سيحقق السلام".