هل يصبح زعيم القائمة العربية المشتركة، أيمن عودة، أول عربي يرأس المعارضة الإسرائيلية؟ من ناحية عودة الأمر ممكن. فقد أبدى النائب العربي البارز استعداده لاستلام المنصب في حال أصبح شاغرا بعد انضمام الرئيس الراهن، بوجي هرتسوغ، زعيم حزب المعسكر الصهيوني (حزب العمل سابقا) إلى ائتلاف نتنياهو.

وقال عودة إن وظيفة رئيس المعارضة ستكون فرصة عظيمة لاقتراح بديل حقيقي لجميع المواطنين في إسرائيل، بديل ديموقراطي ومتساوٍ يطمح لتحقيق سلام حقيقي".

يذكر أن زعيم المعارضة في إسرائيل يكون زعيم الحزب الأكبر من أحزاب المعارضة، وفي حال خروج حزب "المعسكر الصهيوني"، تصبح القائمة المشتركة المرشحة الأقوى لرئاسة المعارضة ولها 13 مقعدا من أصل 120 في البرلمان الإسرائيلي. نضيف أن فرص عودة كبيرة علما أن حزب ميرتس في المعارضة يدعم ترشيحه للمنصب.

وفي حال أصبح عودة رئيس المعارضة في إسرائيل، سيمنحه القانون الإسرائيلي صلاحيات عديدة منها زيارة مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للاستماع إلى إيجاز سياسي وأمني منه شخصيا. كما سيحصل على مكتب أكبر، وعلى سيارة فخمة وحراس من الشاباك. إضافة إلى ذلك، سيمنح عودة الحق في إلقاء الخطابات في المناسبات الرسمية حيث يخطب رئيس الحكومة، وكذلك حق الخطاب في الكنيست بعد خطاب رئيس الحكومة.