حطّمت درجات الحرارة المرتفعة الأرقام القياسية في الأيام الأخيرة ولم تتخطَ أية دولة في الشرق الأوسط. أُعلِن في إسرائيل أمس أنّه اليوم الأكثر حرارة هذا العام، في غزة تعطّلت الكهرباء لعدة ساعات وضربت الأردن عاصفة رملية لم تسمح للطائرات بالهبوط في مطار عمّان.

في العراق الوضع أكثر صعوبة؛ فقد أعلنت الحكومة أمس عن أربعة أيام عطلة في البلاد بسبب الحرّ الشديد. وماذا يحدث في إيران؟ شعر الناس في البلاد أمس بما لا يقل عن 70 درجة حرارة. "إنها إحدى درجات الحرارة الأكثر إدهاشا ممّا قسته في أي وقت مضى. هذا متطرّف على النطاق العالمي"، كما قال عالم قياس إيراني للصحيفة البريطانيّة "ديلي تليغراف".

إذن فأين هو المكان الأكثر حرّا اليوم؟ أعددنا لكم قائمة بالبلدان التي يُسمح لها بالشكوى. بشرى سارّة: درجات الحرارة في الواقع ليست مثل الأمس.

في المرتبة الأولى: سوريا. في المدينة دمشق تم اليوم (فقط!) قياس 41 درجة مئوية. التالي في القائمة هما بلدان مع 39 درجة مئوية: العراق والسعودية، في بغداد بالعراق، وفي جدة بالسعودية تم قيام نفس الدرجة. أيضًا في المرتبة الثالثة هناك بلدان: في عمّان بالأردن 39 درجة مئوية اليوم، وبشكل مفاجئ، تقع إيران هي أيضًا في المرتبة الثالثة مع تحسّن كبير مقارنة مع الأمس، حيث إنّ درجة الحرارة في طهران هي 33 درجة مئوية. بعد ذلك يأتي لبنان وإسرائيل. في بيروت 31 درجة مئوية وفي إسرائيل 34 درجة مئوية.

أكثر من 45 درجة مئوية. إسرائيليون أمس في نهر الأردن (Basal Awidat/Flash90)

أكثر من 45 درجة مئوية. إسرائيليون أمس في نهر الأردن (Basal Awidat/Flash90)

إذن بطبيعة الحال فالبلدان كبيرة والفروق في درجة الحرارة بين مدينة وأخرى كبيرة، وبطبيعة الحال يجب الأخذ بعين الاعتبار أيضًا نسبة الرطوبة التي تغيّر الشعور كله، ولكن ربّما أصبح الرقم القياسي للحرّ من خلفنا بالفعل؟

شاهدوا: العاصفة في الأردن