استطلاع جديد لمعهد ‏‎ ‎‏‏InterNations‏‏‎ ‎‏نُشر هذا الأسبوع ويصنّف البلدان الأفضل لتأسيس أسرة ولتربية الأطفال. ورغم غلاء المعيشة، الوضع الأمني المتدهور والازدحام في الصفوف الدراسية، يقرّر الاستطلاع أنّه بعد النمسا، التي تقع في المركز الأول، فنلندا والسويد، فإنّ إسرائيل هي الدولة الرابعة من حيث الأفضلية للأسرة.

وصُنّفت نيوزيلندا بعد إسرائيل مباشرة في المركز الخامس، وتليها فرنسا وألمانيا اللتان تجذبان مؤخرا الكثير جدّا من الشباب الإسرائيليين، واللتان وصلتا إلى المركز السابع والثامن من حيث الترتيب. وصُنّفت أستراليا في المركز التاسع وتختم العشر الأولى لوكسمبورغ.

سُئل الأهل في استطلاع عالمي من جميع أنحاء العالم حول جودة حياتهم، تكلفة تربية الأطفال وأسئلة عن النظام التعليمي. تقف النمسا على رأس قائمة التصنيف بسبب الدعم الذي يقدّمه النظام الحكومي للمجتمع، وهو نظام يدعم الأسرة كثيرا. بحسب ما نشره المعهد، فإنّ الأهل النمساويين قد أعطوا علامات مرتفعة جدّا للنظام التعليمي ولنظام الرفاه في البلاد.

Internations List

Internations List

في النمسا التي تصدرت رأس القائمة، تُقدّم أماكن العمل لكلا الوالدين عطلة ولادة. بالإضافة إلى ذلك، تحصل كل أسرة على ميزانية شهرية خاصة بقيمة 100-200 يورو في الشهر، والتي تغطي نفقات تربية الأطفال من الولادة وحتى يصبح الأطفال في سن الثامنة عشرة. أما فنلندا التي وصلت إلى المركز الثاني فهي الدولة التي فيها التعليم الأفضل في العالم بحسب الاستطلاع. 66% من الأهالي في هذا البلد الإسكندنافي أعطوا علامة "جيّدة جدّا" للنظام التعليمي في البلاد، مقابل معدّل يصل إلى 21% في سائر أنحاء العالم.

وماذا عن الدول العربية؟

مع الأسف الشديد، لا تزال الدول العربية بعيدة عن المراكز الأولى. في المراكز العشرة الثانية هناك البحرين التي تقع في المركز التاسع عشر في التصنيف العام ولكن في المركز الأول من بين الدول العربية التي يفضّل تربية الأطفال فيها وتأسيس أسرة.

Internations List

Internations List

الدولة العربية التي ظهرت بعدها في القائمة كانت الإمارات العربية المتحدة، والتي كانت في المركز الثامن والعشرين. وتقع عُمان بعد ذلك في المركز السابع والثلاثين، وتقع قطر بعد ذلك فورا في المركز الثامن والثلاثين، وتنهي السعودية القائمة في المركز الأخير في المركز رقم 41.