قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) يوم أمس (الثلاثاء) إنها عثرت على مخبأ للصواريخ في إحدى المدارس التي تديرها في قطاع غزة وأدانت من وضعوها هناك.

واستنكر المتحدث باسم الأونروا كريس جونيس المسؤولين عن تعريض المدنيين للخطر بتخزينهم الصواريخ في المدرسة لكنه لم يشر على وجه التحديد بأصابع الاتهام إلى طرف بعينه.

وقال جونيس في بيان "نحن ندين المجموعة أو المجموعات التي عرضت المدنيين للخطر بوضع هذه الذخائر في مدرستنا. وهذا انتهاك صارخ آخر لحياد منشآتنا. وندعو جميع الأطراف المتحاربة أن تحترم حرمة مباني الأمم المتحدة."

وكانت اسرائيل استهدفت بعض مواقع أونروا خلال القتال في حملتها التي مضي عليها 23 يوما على النشطاء الإسلاميين في قطاع غزة.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأسبوع الماضي عن قلقه للعثور على 20 صاروخا في مدرسة خالية للأونروا ومدرسة أخرى في الأسبوع السابق.

وقال جونيس ان الأونروا استدعت خبير ذخائر من خبراء الأمم المتحدة للتخلص من الصواريخ وتأمين مباني المدرسة واضاف إنه لم يستطع الوصول الى الموقع بسبب القتال في المنطقة.