وقالت الوزارة في بيان ان "طائرتي اف-18 كنديتين شاركتا، بواسطة قنابل دقيقة التوجيه، في شن غارة جوية ضد حامية لتنظيم الدولة الاسلامية" قرب الرقة، معقل التنظيم الجهادي في شمال سوريا.

واضاف البيان ان الغارة نفذها ما مجموعه عشر طائرات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، بينها ست طائرات اميركية، من دون ان يوضح جنسية الطائرتين الباقيتين.

وقال رئيس الاركان الكندي الجنرال توم لاوسون ان "الغارة الجوية الاولى للقوات المسلحة الكندية نفذت بنجاح"، مؤكدا ان المقاتلتين الكنديتين عادتا الى قاعدتهما سالمتين.

وسبق للطائرات الكندية ان قامت بثلاث طلعات في الاجواء السورية الا ان هذه هي اول مرة تنفذ فيها هذه الطائرات غارة في هذا البلد.

وكان البرلمان الكندي صوت في 30 آذار/مارس على توسيع مشاركة كندا في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد التنظيم المتطرف لتشمل سوريا.