تناول الرئيس الأميركي باراك أوباما في سان فرانسيسكو على سبيل المزاح الطموحات السياسية التي عبر عنها مغني الراب كانييه ويست معتبرا أن تلفزيون الواقع يشكل تجربة جيدة للتعامل مع أوساط واشنطن.

وقال أوباما خلال مؤتمر لجمع التبرعات للحزب الديموقراطي الذي ينتمي اليه، غنى خلاله مغني الراب "عليكم التعامل مع شخصيات غريبة تتصرف وكأنها في برنامج من تلفزيون الواقع".

وكانييه ويست متزوج من نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وقد أعلن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2020 خلال حفل توزيع جوائز "ام تي في فيديو ميوزيك أواردز".

وقال الرئيس الديموقراطي مازحا "لقد سمعتهم على الأرجح أن كانييه ينوي الترشح إلى منصب رئيس مجلس النواب" في إشارة إلى الانتخابات في الكونغرس التي تمزق خصومه الجمهوريين.

وقد سحب المرشح الجمهوري الأوفر حظا كيفن ماكارثي ترشيحه الخميس بشكل مفاجئ، بسبب معارضة الجناح المحافظ في الحزب.

وشدد باراك أوباما على أن ماضي مغني الراب وهو اسود ترعرع مثله في شيكاغو ليس عائقا بالضرورة أمام انتخابه رئيسا.

وتابع أوباما المقارنة بشكل فكاهي بينه وبين كانيي ويست قائلا "هل تظنون أن الأميركيين سينتخبون شخصا أسود من أحياء شيكاغو الجنوبية مع اسم غريب رئيسا للبلاد؟ هذا أمر جنوني".