توجهّه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في رسالة بالفيديو بمناسبة عيد رأس السنة الفارسية (النيروز)، الذي يحل غدا 21 مارس/ آذار، إلى الشعب الإيراني زعمائه قائلا "هذا العام، أمامنا أفضل فرصة تتاح منذ عقود لننخرط في مستقبل مختلف بين بلدينا"، في إشارة الى فرصة التوصل إلى اتفاق بين طهران والدول الكبرى بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف أوباما أن هنالك تقدم في المحادثات الجارية بين الدول الكبرى وإيران، لكن ما زالت هناك فجوات بين الجانبين، موضحا "قد لا تعود هذه الفرصة في المستقبل". وأضاف أوباما أنه يجب على إيران أن تثبت للعالم أنها ليست معنية بسلاح نووي.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن أمام زعماء إيران خيارين لا ثالث لهما، إما الاستمرار في طريق العزلة أو التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى انتعاش إيران وخروجها من العزلة.