بعث الرئيسان، الإسرائيلي شمعون بيريس والأمريكي باراك أوباما، برسالة إلى الشعب الإيراني بمناسبة عيد النوزوز الذي يرمز إلى قدوم فصل الربيع. وبينما تحدث بيريس عن تاريخ العلاقات الجيدة بين الشعب الإيراني والشعب الإسرائيلي، متأملا لعلاقات أفضل في المستقبل، استغل الرئيس الأمريكي المناسبة للحديث عن الاتفاق النووي.

وقال بيريس في اللغة الفارسية والإنجليزية في شريط فيديو على موقع يوتيوب "للشعبين، الإيراني والإسرائيلي، تاريخ طويل وسيكون لهم مستقبل طويل كذلك. لقد كانت العلاقات بين شعبكم وشعبنا أكثر من طيبة".

وأضاف بيريس "أتوجه أليكم توجه إنسان لإنسان وأقول – كما كان لدينا تاريخ عريق، يجوز ويجب أن يكون لنا مستقبل كبير. لا تأجلوا هذا. أرجو أن يكون العام الجديد عام سلام وأن ننسى الحروب والتهديدات".

ومثل بيريس، وجّه الرئيس الأمريكي باراك أوباما رسالة إلى الشعب الإيراني مسجلة، قال فيها "هناك فرصة للتوصل لاتفاق نووي مع طهران اذا اتخذت خطوات يمكن التحقق منها تطمئن الغرب الى أن أغراض برنامجها النووي سلمية بحتة".

وأضاف أوباما في رسالة بمناسبة عيد النوروز "لست واهما. سيكون هذا صعبا.... لكنني ملتزم بالدبلوماسية لأنني أعتقد أنها أساس لحل عملي."