أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء أنه لا يزال مقتنعا بأن متصدر السباق لنيل تذكرة الترشيح الجمهورية إلى الانتخابات الرئاسية دونالد ترامب لن يخلفه في البيت الابيض، منددا بالخطاب "المقلق" الذي يعتمده هذا الملياردير وسائر المرشحين الجمهوريين تجاه المسلمين.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي في كاليفورنيا "أنا ما زلت مقتنعا بأن ترامب لن يصبح رئيسا، والسبب في ذلك هو أن لدي ملء الثقة في الشعب الأميركي، فهو يدرك أن تولي الرئاسة هو مهمة جدية وليس مثل إدارة برنامج حواري أو برنامج لتلفزيون الواقع، ولا هو عملا ترويجيا أو تسويقيا، أنه عمل شاق".

وجدد أوباما التأكيد على عزمه تعيين عضو في المحكمة العليا خلفا للقاضي المحافظ انتونين سكاليا الذي توفي السبت، داعيا خصومه الجمهوريين إلى الترفع عن الاعتبارات الحزبية وعدم تعطيل آلية التعيين التي لا بد أن تمر في مجلس الشيوخ الذين يسيطرون عليه.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي في ختام قمة غير مسبوقة بين الولايات المتحدة ودول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) استضافها في كاليفورنيا إن "الدستور واضح جدا في ما يتعلق بما ينبغي أن يحصل الآن. عندما يحصل شغور في المحكمة العليا، على رئيس الولايات المتحدة أن يعين أحدا" لملئه.