أوردت وكالة الأنباء اليهودية، JTA، أن رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، قال، أمس، في لقاء مع وفد من 500 حاخام يهودي بمناسبة عيد رأس السنة العبرية، إنه يعتزم الاجتماع برئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على هامش جلسات الجمعية العام للأمم المتحدة في الشهر المقبل، وذلك بعد سنة على لقائهما الأخير.

وحسب الوكالة، أشار نتنياهو أن إلى أن المحادثات الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة استأنفت مباشرة بعد إبرام الاتفاق النووي مع إيران، وذلك بعد انقطاع دام أشهر طولية، وذلك لرفض نتنياهو إجراء هذه المحادثات.

وقال أوباما "أأمل أن يكون بوسعي مناقشة القضايا المتعلقة بالاتفاق النووي مع إيران على نحو مطول، حين قدومه إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة، أو بعدها مباشرة".

وتأتي هذه التصريحات، بعد أن سجل الرئيس الأمريكي فوزا في مجلس الشيوخ الأمريكي، بعد أن استطاع صد محاولة من قبل الجمهورين لإلغاء الاتفاق النووي مع إيران. وتم ذلك بعد أن صوت 42 سناتور ديموقراطي ضد إجراء تصويت على الاتفاق النووي في مجلس الشيوخ.