نشر موقع "دوت مصر" فيديو خاص لتجربة ميدانية، قام خلالها أحد الصحافيين العاملين في الموقع بالتنكر في لباس يهودي متزمت، ومن ثم نزل إلى شوارع القاهرة ليقابل المارة. واتسمت معاملة المصريين "لليهودي" بالعنصرية والكراهية، فمنهم من شتمه، ومنهم من اعتدى عليه جسديا.

وكان الصحفي "اليهودي" يتوجه إلى المارة للاستفسار عن عنوان يقصده في القاهرة، وجاءت ردود الأفعال بين تجاهله وعدم تقديم العون له، وفي بعض الحالات تطور المشهد إلى اعتداء على الشخص وطرده من المكان.

شاهدوا: