في عام 1965، صعد على المسرح المغني الفلكلوري الأمريكي-اليهودي بوب ديلان مؤديًا للمرة الأولى الأغنية

"Like a Rolling Stone" (مثل حجر متدحرج). تشير الأغنية إلى فتاة تنتمي إلى عائلة جيدة ومدللة، تخسر جميع أموالها ويلقى بها في الشارع. وكُتبت باللغة المميزة والخاصة بديلان، وقد كانت أغنية ضاربة رمزت إلى فترة كاملة انتقلت فيها الموسيقى الأمريكية من عصر البساطة للموسيقى الفلكلورية الشعبية إلى العهد الجديد الخاص بموسيقى الروك أند رول.

لقد كان تأثير الأغنية قويًا جدًا، إلى درجة أنه في عام 2003 توجته مجلة "Rolling Stone"، التي تأثر اسمها من اسم الأغنية، في المرتبة الأولى في قائمة أفضل 500 أغنية في جميع الأزمنة.

اليوم، بعد مضي ما يقارب اليوبيل من السنوات من تغييرها لشكل الموسيقى، تحظى الأغنية بمقطع فيديو فريد من نوعه، يمنح المشاهد القدرة على مشاهدته بشكل متفاعل.  إن مقطع الفيديو الجديد، الذي صنعته شركة إنترلاند الإسرائيلية التابعة للمغني يوني بلوخ، يربط بين الأغنية الضاربة القديمة مع تلفاز يمكن للمشاهد التنقل فيه، أثناء الموسيقى، ما بين عدد كبير من القنوات.

إن مُخرج الأغنية المصوّرة هو فانيا هيمان الإسرائيلي، الذي حاز على تقدير في إسرائيل على عدد من أعماله الفنية على هيئة فيديو والتي حظت بملايين المشاركات على قناة اليوتيوب. مقابل تسويق الكليب، تفتتح الشركة في هذه الأيام منافسة إنتاج كليب جديد باستخدام البرنامج الذي تم بمساعدته صنع الكليب الخاص بديلان.

من بين القنوات التي تظهر في الكليب الجديد، يمكن إيجاد الأخبار، الرياضة، برنامج طهي، فيلم رومنسي، برنامج مشتريات، وما هو أشبه ببرنامج ربة المنزل. وماذا يفعل من يريد مشاهدة ديلان، مقدم الأغنية في الأساس؟ إن إحدى القنوات هي قناة "كلاسيكيات موسيقية"، التي يغني فيها بوب ديلان بنفسه الأغنية في الفيديو الأصلي.

للمشاهدة: http://video.bobdylan.com/desktop.html