تواصل الشرطة الإسرائيلية التحقيق مع شخص مشتبه به أن حاول إغراء قاصرات يبلغن 9-12 عامًا، بواسطة مضامين جنسية غير لائقة من خلال تطبيق الصور، الإنستجرام. وقد اعتُقل المتهم في نهاية تحقيقٍ سري، نجح الشرطيون خلاله بتعقب المراسلات والصور الجنسية التي أرسلها المشتبه به إلى ما لا يقل عن عشر قاصرات.

وقالت والدة إحدى القاصرات، التي وقعت ضحيةً لأفعال المشتبه به، أن ابنتها قلقت كثيرًا من القصة وبعثت إليها هاتفها الذي ظهرت فيه كل الصور الخطيرة التي أرسلها إليها، للوهلة الأولى، المتحرش بالأطفال. سردت الأم أن المجهول طلب من ابنتها أن ترسل له صورًا لها وهي ترتدي البكيني وأنه طلب منها أن لا تخبر والديها بذلك.

بعد تلقي الشكوى الأولى انتحل المحققون شخصية فتاة قاصرة وواصلوا المراسلة مع المشتبه به حتى نجحوا في اعتقاله. لقد اخترق المحققون حاسوبه وهاتفه النقال، وتوصلوا إلى تفاصيل عنه وعن أعماله، وعندها اتضح لهم أن ما لا يقل عن عشر قاصرات استقبلن طلبات ذات طابع جنسي منه.