قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اليوم الثلاثاء إن دول مجلس التعاون الخليجي تعبر عن ارتياحها لاتفاق جنيف الذي ابرمته الدول الست الكبرى مع إيران وتتمنى نجاحه للوصول لاتفاق دائم.

وقال الشيخ صباح في الكلمة الافتتاحية لقمة دول مجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها الكويت إن دول المجلس عبرت "عن ارتياحها لاتفاق جنيف حول البرنامج النووي الإيراني متطلعين أن يتحقق له النجاح ليقود إلى اتفاق دائم يبعد عن المنطقة شبح الموت."

وانتقد أمير الكويت مجلس الأمن وموقفه من الأزمة السورية. وقال إن المجلس "وقف عاجزا وبكل أسف عن ممارسة مسؤولياته التاريخية لوضع حد لهذه الكارثة الإنسانية."

وأوضح الصباح أنه تلقى رسالة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يطلب فيها دعم دول الخليج "السياسي والاقتصادي لمواجهة متطلبات المرحلة المقبلة."

وأشاد الصباح "بالجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية لإعادة إنطلاق مفاوضات السلام ونؤكد في هذا الصدد أن المنطقة لن تنعم بالسلام إلا بتطبيق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة."