قال مسؤولون كبار في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأربعاء إن قرار الولايات المتحدة بحجب مساعدات عن مصر ليس مقصودا أن يكون دائما.

وأطلع المسؤولون الصحفيين على تفاصيل خفض للمساعدات لمصر يشمل العديد من الأنظمة العسكرية الكبيرة.

وقال مسؤول ان حجم المساعدات التي ستحجب يصل الى "مئات الملايين" من الدولارات.

وقال المسؤولون ان واشنطن ستوقف تحويل 260 مليون دولار من النقد الى مصر.

وقال المسؤول ان تعليق المساعدات ليس مقصودا به ان يكون دائما وانما يهدف الى الضغط على زعماء الجيش المصري لاتخاذ خطوات لاستعادة الديمقراطية بعد عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي الصيف الماضي.

وقال مسؤول ان وزير الدفاع تشاك هاجل اتصل بقائد الجيش المصري الفريق عبد الفتاح السيسي لابلاغه بالتطورات.

وصرّح وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قائلا اليوم إن الولايات المتحدة تريد للحكومة المصرية النجاح لكنها تريد ايضا حكومة "يشعر الامريكيون بالارتياح لدعمها".