قال مسؤول أمريكي كبير اليوم الأربعاء إن التغلب على الخلافات بين إيران والقوى العالمية الست بخصوص برنامج طهران لتخصيب اليورانيوم سيكون صعبا للغاية برغم أن كل الأطراف تهدف للالتزام بمهلة الستة أشهر للتوصل إلى اتفاق نووي.

وأضاف المسؤول عقب أحدث جولة من المفاوضات بخصوص البرنامج النووي الإيراني في فيينا "إنها فجوة (بخصوص التخصيب) ستتطلب بعض الجهد الشاق للوصول إلى نقطة نجد عندها بعض الموافقة."

وقال المسؤول إن الخلافات بخصوص مفاعل أراك الذي يعمل بالماء الثقيل والمزمع إنشاؤه في إيران لا تزال واسعة أيضا. وتخشى القوى الغربية أن ينتج المفاعل البلوتونيوم من الدرجة التي تستخدم في صنع أسلحة