صورت شوشانا روبرتس، وهي ممثلة تسكن في نيويورك، نفسها وهي تتمشى في شوارع منهاتن مدة 10 ساعات بينما كانت ترتدي بنطالون جينز وبلوزة. إذًا ما الذي خلّفته جولة هادئة في شوارع المدينة؟ لا شك أنه يمكنكم التخمين.

تعرضت روبرتس للتحرش الكلامي، مائة مرة، من أشخاص من كل الخلفيات، دون تمييز على أساس الدين أو الأصول أو الجنس. "ابتسمي يا جميلة"، "لماذا لا تكلمينني؟" وكان هناك شاب "رافقها" طوال خمس دقائق، كل هذه كانت بعض ردود الفعل التي واجهتها روبرتس ولا تتضمن التصفير والغمز وغير ذلك.

ولماذا فعلت ذلك؟ تدعم روبرتس من خلال هذا الفيلم القصير جمعية تهدف إلى وضع حد للتحرش في الشوارع.