قبل ست سنوات، صور آدم لفينتر وجيف أولفسكي هبوط جبل جليدي بأحجام عملاقة في الجزء الغربي من غرينلاند. استغرقت الحادثة المثيرة نحو 75 دقيقة، وخلالها هبط جبل جليدي ضخم وبدأ يطفو على مياه المحيط.

يصل ارتفاع الجبل الجليدي الهائل نحو كيلومتر، غير أن نحو 100-130 مترًا فقط منه على وجه البحر، في حين أن سائر أجزائه في أعماق البحر. حوّل هذا المعطى الهبوط إلى مدهش أكثر وذلك لأن جزءًا من الجبل الجليدي انقلب.

قبيل انتهاء فيلم الفيديو القصير، يمكن رؤية المقارنة بينه وبين الجزيرة المشهورة مانهاتن في نيويورك وفيها كمية هائلة من ناطحات السحاب. تبدو فجأة ناطحات السحاب الرائعة صغيرة مقارنة بالجبل الجليدي الضخم الذي يتضمن مساحة أكبر بكثير.

في نهاية مقطع الفيديو هناك مظهر كئيب فيما يتعلق بتقدم هبوط الجبال الجليدية، وذلك من بين أمور أخرى، بسب احترار الكرة الأرضية. من شأن ذلك أن يقلق كل شخص في العالم.

ندعوكم لمشاهدة الفيديو. ننصحكم: حوّلوا الصور إلى جودة 1080‏HD، اتكأوا إلى الخلف على مسند الكرسي وشاهدوا فيلم الفيديو الرائع.