كشفت صورًا تم عرضها على الإنترنت أقصر جهادي على الإطلاق في تنظيم جبهة النصرة. يصل طوله نحو 90 سنتيمترًا فقط. لا يؤثر ذلك الأمر على حمله لبندقية كلاشينكوف طولها تقريبًا مثل طوله ولا على قتاله في سوريا ضد نظام بشار الأسد. وحظي في وسائل التواصل الاجتماعي على لقب "أبو أحمد الشيواوا".

يظهر المُجاهد القصير، في واحدة من الصور التي تم رفعها على الشبكة، ماسكا بسلاحه ومرتديا الزي وواضعا نظارة شمسية. ويظهر في صورة أُخرى وهو يُمسك بندقيته الطويلة مُستعدًا للقتال.

تم رفع الصور، لأول مرة، على تويتر من قبل شخص يُدعى ليث أبو فاضل، الذي تحدث في لقاء له مع صحيفة "الديلي ميل" البريطانية وقال إن تلك الصور ليست له وأنه أخذ الصور من صديق له قام بمُشاركتها. وأضاف في اللقاء ذاته أنه حاول البحث عن تفاصيل أُخرى عن ذلك الجهادي القصير إنما لم يفلح بذلك: "حاولتُ إيجاد تفاصيل أكثر عنه ولكن المعلومات كانت محدودة. كُل ما نعرفه عنه هو أنه عضو في ذراع حركة القاعدة في سوريا، جبهة النصرة".

نُشرت في عام 2011، مقاطع فيديو ظهر فيها قزم يُحارب في صفوف طالبان: