نجاح مطعم The Palomar اللندني، يُثبت بأن شجاعة الشيف الإسرائيلي، أساف غرانيت، كانت مُجدية بشكل تجاوز كل التوقعات، حتى توقعات غرانيت ذاته.

حظي المطعم البارحة، بمسابقة فاخرة خاصة بمجلة "لايف ستايل" الهامة، GQ بنسختها البريطانية، وتخطى المطعم مطاعم أُخرى تحمل نجوم ميشلن (أوسمة جودة وفخر تُوزع لأفضل المطاعم وخبراء الطبخ الأهم في العالم).

أقيمت المنافسة هذا العام لأول مرة، وكانت مُكوّنة من اختيار الجمهور ولجنة خبراء مهنيين. "تنافس مطعم The Palomar أمام 10 مطاعم أُخرى"، يقول غرانيت، "ومن ثم تقلص العدد إلى 5 مطاعم منها مطاعم تحمل نجوم دليل ميشلن لأفضل الطباخين في العالم".

ستكون المرحلة التالية والمنطقية بالنسبة لـ "غرانيت" هو السعي للحصول على نجمة ميشلين، التي، حتى الآن، يحتفظ بها شيف إسرائيلي واحد- موشيك روت. "المرحلة التالية هي ميشلين"، صرّح بذلك. "حاليًا حصلنا على توصية في الدليل، وأنا واثق أننا سنحصل على النجمة. الآن، على ضوء الفوز بالمسابقة، لا بد أنهم ينظرون إلينا. نعمل جاهدين على هذا المطعم، لديّ شُركاء يعيشون في لندن ويعملون هناك كل يوم وأنا أُسافر إلى هناك كل ثلاثة أسابيع".

وُلد أساف غرانيت، (37)، في مدينة القدس. لم يتعلم مهنة الطبخ بشكل مُنظم، ولكنه من سن صغيرة وجد نفسه في مطابخ المطاعم الرائدة في المدينة المُقدسة.

افتتح عام 2009 مطعمه الخاص "محنيودا" بالقرب من سوق محانية يهودا في القدس. يستلهم المطعم، الذي حقق نجاحًا كبيرًا، طابعه من السوق والمواد الخام الموجودة فيه.

سوق محانية يهودا في القدس (Flash90/Nati Shohat)

سوق محانية يهودا في القدس (Flash90/Nati Shohat)

كان في السنوات الأخيرة أيضًا شريكًا بفتح مطاعم إضافية في القدس وحتى أنه شارك كحاكم مسؤول في واحد من برامج الطبخ الواقعية المعروفة في إسرائيل.