أحيانًا تكون عمليّات الهبوط أو الانزلاق أمرا ليس لطيفا، لكنّها بكلّ بساطة ... مُثيرة للضحك.

خصوصا إذا دار الحديث حولَ عمليّات هبوط غير مُخطّط لها، أو كتلك المُحرِجة على نحو خاص، التي تعترض وتُقاطِعُ لحظاتِ التبجّح والمُباهاة.

نال هذا الفيديو، الذي يجمع العديد من الإخفاقات والزلّات الأكبر على الإطلاق في شبكة الإنترنيت، على أكثر من 28 مليون مُشاهدة! شاهدوا أنتم أيضا ولا تتوقّفوا عن الضحك.