حمالة صدر بحدائد أنقذت حياة إيفت مدريوس البرازيلية، بعد تلقيها  عيار ناري من مسدس سارق. تلقت مدريوس، من سكان مدينة بيليم الواقعة على ضفاف الأمازون، بعد أن أنهت مشترياتها وخرجت من المتجر المحلي، رصاصة من عملية سطو مسلح في الجهة المقابلة للشارع.

يمكننا أن نراها في شريط كاميرات المراقبة وزوجها الخائف يقوم بتوجيهها والمارة يعيدوها إلى داخل المتجر، ويستدعي زوجها سيارة الإسعاف. وللمفاجأة، بعد استيعابها للصدمة الأولى، اكتشفت بأنها لا تنزف أبدًا- أسرعت بشكر الله، وشكرها يعود أيضًا لملابسها الداخلية حيث لعبت دورًا هامًا بعدم إصابتها، وذلك لأن الرصاصة لم تستطع أن تخترق الحدائد الموجودة في الحمالة.

وفي المقابلات التي أجراها معها الإعلام المحلي قامت بعرض المكان الذي أصابته الرصاصة ومزقت فستانها. ولكن، بعد ذلك عرضت حمالة الصدر السوداء المصنوعة من الدانتيل التي ارتدتها  والتي تحتوي على الحدائد التي صدت الرصاصة. وفقًا لأقوالها فإن كل ما شعرت به "هو حرق طفيف".