مرشّح جديد في سباق رئاسة الولايات المتحدة: أعلن عضو مجلس الشيوخ الجمهوري ليندسي غراهام (59) من ولاية جنوب كارولينا الجنوبية اليوم (الإثنين) عن نيّته بالترشّح للانتخابات التمهيدية في الحزب الجمهوري، لمنصب رئيس الولايات المتحدة في الانتخابات التي ستجري عام 2016.

وغراهام معروف بانتقاداته للرئيس أوباما وسياسته الخارجية، ويقود بنفسه سياسة خارجية متشدّدة، من بين أمور أخرى، في كل ما يتعلق بالشرق الأوسط والصراع الإسرائيلي - الفلسطيني. وأعرب في العديد من المرات عن دعمه لإسرائيل، وهو يدعم أيضًا موقف رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في كلّ ما يتعلّق بالمفاوضات بخصوص النووي الإيراني.

قبل أيام معدودة فقط زار غراهام إسرائيل وتم استقباله بحرارة من قبل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. وقال في المقابلة التي قدّمها للتلفزيون الإسرائيلي: "من عدة وجهات نظر، فإنّ مصير إسرائيل هو مصيرنا...". وأكّد في مؤتمر صحفي بعد لقائه مع نتنياهو على أنّ الولايات المتحدة تدعم إسرائيل كليًّا، ووعد بأنّه لن يترك "أصدقاءه في إسرائيل"، وبأنّ الولايات المتحدة لن تسمح لفرنسا والدول الأخرى باتخاذ قرار معادي لإسرائيل في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

بنيامين نتنياهو وليندسي غراهام (Kobi Gideon GPO)

بنيامين نتنياهو وليندسي غراهام (Kobi Gideon GPO)

ومن بين الداعمين لحملة غراهام شيلدون أديلسون، الملياردير اليهودي الأمريكي المعروف كأحد أكبر الداعمين لنتنياهو ومالك صحيفة إسرائيلية كبيرة ومعروفة بتغطيتها المواتية لنتنياهو.

دخل غراهام إلى السياسة الأمريكية عام 1992، عندما انتُخب لمجلس نوّاب كارولينا الجنوبية، حيث تولّى هناك حتى عام 1995. بعد ذلك تولّى في مجلس نوّاب الولايات المتحدة حتى عام 2003، ويعمل منذ ذلك الحين كعضو في مجلس الشيوخ.