وأجرت اشتون محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طلب عقد اجتماع طارئ للجامعة العربية أمس الأربعاء (9 أبريل نيسان) لبحث أزمة محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وترعى الولايات المتحدة المفاوضات التي استؤنفت في يوليو تموز الماضي لكنها واجهت أزمة بسبب عدم وفاء إسرائيل بتعهدات بإطلاق سراح أكثر من عشرين سجينا فلسطينيا. وتطالب إسرائيل الفلسطينيين بالالتزام بمواصلة المفاوضات بعد موعد نهائي مُقرر يوم 29 ابريل نيسان.

وفي وقت سابق اليوم اجتمعت اشتون مع نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وأجرت محادثات كذلك مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور ووزير الخارجية نبيل فهمي.

ومن المقرر ان تجتمع اشتون مع مرشح الرئاسة المصري عبد الفتاح السيسي الذي كان القائد العام للقوات المسلحة عندما عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي.

ومن المتوقع أن تجتمع كذلك مع المرشح الرئاسي اليساري حمدين صباحي.