يحتجز ملك المملكة العربية السعودية، عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الحالي، 4 من بناته من زواج سابق له، منذ 13 عامًا، وخلافًا لرغبتهن. هذا ما جاء في الصحيفة البريطانية "صاندي تايمز" وفقًا لأقوال إحدى زوجات الملك، والدة البنات، الملكة العنود دحام البخيت الفايز.

قالت العنود دحام البخيت الفايز، زوجة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، للصحيفة إن بناتها محتجزات خلافًا لرغبتهن ومُنقطعات عن العالم الخارجي.

وفقًا للتقرير، عَيّن العاهل أخ البنات غير الشقيق، لمراقبتهن ولتوثيق أي طلب لهن للخروج من القصر شريطة أن يخضع لتقييدات صارمة وأن يكون بهدف المشتريات فقط.

الأميرات سحر وجواهر

الأميرات سحر وجواهر

توجهت الفايز إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وطلبت منه التدخل بهدف إنقاذ بناتها الأميرات:جواهر (38 عامًا)، هلا (39 عامًا)، مها (41 عامًا) وسحر (42 عامًا).

عندما تزوجت الفايز من عبد العزيز، والذي كان لديه 38 ولدًا من زوجات أخريات، كان عمرها 15 عامًا. أما الملك فكان عمره 40 عامًا عند زواجه وأنجب الزوجان معًا 4 بنات، ثم انفصلا.

كتبت الأميرتان سحر وجواهر رسالة إلكترونية إلى صحيفة "صاندي تايمز" وروتا فيها أن أختهما الأخريان مها وهلا هن أيضًّا محتجزات مثلهن ولكن في مكان منفرد في القصر. " نلاحظ كيف أننا رويدًا رويدًا نفتقد معنى الحياة"، كتبتا. وأضافتا "قالت لنا أختنا هلا إنها تشعر بأن عقلها بدأ يجُن، وبدأت تفقد معنى الحياة".

سبب الاحتجاز ليس معروفًا حتى الأن.