وارتفع سعر العلبة الواحدة من 4 شواكل (1 دولار) إلى 25 شيكلا (ما يقارب ال-6.5 دولاراً) نتيجة الضرائب التي فرضتها حماس من جهة وكنتيجة أهم، لإحباط تنظيم داعش في ولاية سيناء تهريب كميات كبيرة جدا من الدخان إلى غزة في الأسابيع الأخيرة والتي ساهمت في رفع السعر بشكل كبير.

ويتوقع التجار في غزة أن تشهد أسعار الدخان مزيدا من الارتفاع إلى أكثر من 29 شيكلا حتى منتصف الشهر الجديد وسط مخاوف من أن تضاعف حماس الضريبة المفروضة سابقا بـ 5 شواكل على كل علبة دخان.

وتعتمد حماس في الأشهر الأخيرة إزاء الأزمة المالية التي تعيشها على ضرائب الدخان كمصدر مادي مهم بحكم استهلاك المدخنين في قطاع غزة 9 مليون علبة دخان شهريا، تدر على حماس 20 مليون شيكل.

وأحرقت داعش في سيناء كميات كبيرة جدا في الأسابيع الأخيرة من الدخان قبل تهريبه لغزة والذي تعتبره بأنه من المحرمات التي يمنع تناولها وتداولها، ما أثر على الأسعار بشكل كبير في غزة وحرم الكثير من المدخنين من استهلاك كميات أكبر من الدخان كما تجري العادة.

ويبدو أن صفقة حماس وداعش لتهريب الأسلحة والصواريخ والمتفجرات لا تشمل البضائع بما في ذلك الدخان ما قد يؤثر على علاقة الجانبين بعد إعلان داعش بشكل علني إحراق كميات الدخان قبل نقلها إلى غزة.