علقت عائلة شاليط البارحة (الأحد) على نشر توثيق للجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، كانت قد أسرته حماس، حيث بدا شاليط وهو يساعد على الشواء، ويتناول الطعام مع محتجزيه ويُشاهد التلفزيون.

"لم يتوانَ الخُبثاء، الذين أسروا الجندي جلعاد شاليط، عن تقديم صورة مُشوهة، لا تعكس أبدًا السنوات الخمس والنصف في الأسر، الوحدة، الخوف اليومي من الصمود والبقاء على قيد الحياة"، هذا ما جاء في بيان العائلة لوسائل الإعلام.

وجاء نشر هذه الصور الجديدة البارحة بعد أن نشر الذراع العسكري لحركة عماس، كتائب عز الدين القسام، يوم الأربعاء الماضي صورة جديدة لشاليط أثناء احتجازه في قطاع غزة. وفق البيان، الذي نُشر في وسائل إعلامية مُقربة من الحركة، "سُمح بنشر الصورة" من قبل القائد محمد الضيف، حيث ظهر شاليط إلى جانب أحد خاطفيه، عبد الرحمن صالح المباشر، الذي قُتل قبل نحو أسبوع ونصف إثر انهيار نفق.

وكما هو معروف أطلِق سراح شاليط عام 2011 في صفقة تبادل أسرى تحرر خلالها 1050 فلسطينيًّا.