أعلن الأردن اليوم الإثنين السفير السوري لديه شخصا غير مرغوب فيه وأمهله 24 ساعة لمغادرة أراضيه وذلك بسبب تصريحات اتهم فيها السفير المملكة الأردنية بتحريض الغرب على دمشق.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الأردنية أن السفير السوري في عمان بهجت سليمان لم يلتزم بمتطلبات العمل الدبلوماسي لأنه نشر مرارا كتابات على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد الأردن وحلفاء له في الخليج.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) "استمر السيد بهجت سليمان في إساءاته المتكررة وعبر لقاءاته الشخصية وكتاباته في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي والموجهة ضد المملكة الاردنية الهاشمية وقيادتها ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية ومواطنيها والتي لم تتوقف رغم التحذيرات المتكررة له بعدم استغلال الضيافة الاردنية لتوجيه الاساءات ومنذ فترة طويلة."

ونشر سليمان كتابات تتهم الأردن باستضافة إسلاميين أصوليين أرسلوا لقتال قوات الرئيس السوري بشار الأسد وتوفير ملاذ آمن للمئات من المنشقين عن الجيش السوري وتدريبهم بمساعدة سعودية حتى يعودوا وينضموا إلى صفوف مقاتلي المعارضة في سوريا.

قال التلفزيون الحكومي السوري اليوم الإثنين إن سوريا أعلنت القائم بالأعمال الأردني في دمشق شخصا غير مرغوب فيه ردا على ما قالت إنه قرار غير مبرر من الأردن بطرد السفير السوري.

وفي وقت سابق اليوم منحت الأردن السفير السوري بهجت سليمان 24 ساعة لمغادرة البلاد واتهمته بالانتقاد العلني المتكرر للمملكة.

وما زالت السفارة الأردنية في دمشق تعمل. ولا يدعم الأردن رسميا مقاتلي المعارضة السورية الذين يحاربون للإطاحة بالأسد. ودعا الأردن إلى حل سياسي للحرب التي راح ضحيتها أكثر من مئة ألف شخص حتى الآن.

ويستضيف الأردن أكثر من مليون لاجئ سوري منذ بدء الحرب الأهلية في سوريا.

وكان وزير الخارجية الأردني ناصر جودة قد هدد السفير في يونيو حزيران من العام الماضي بالطرد بعدما نشر كتابات على موقع فيسبوك قال فيها إن سوريا ستستهدف المملكة الأردنية وذلك عندما أرسلت الولايات المتحدة بطاريتي صواريخ باتريوت.