أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان فوزه في الإنتخابات المحلية التي جرت اليوم الأحد والتي تحولت إلى إستفتاء على حكمه وقال إنه "سيدخل عرين" الأعداء الذين إتهموه بالفساد وسربوا أسرار الدولة. وقال إنهم "سيدفعون ثمن ذلك."

وأدلى أردوغان بهذه التصريحات من إحدى شرف مقر حزب العدالة والتنمية أمام ألاف من أنصاره في الوقت الذي أظهرت فيه النتائج المبكرة فوز حزبه بما يتراوح بين 44 و45 في المئة من الأصوات وحصول حزب الشعب الجمهوري على ما يتراوح بين 23 و28 في المئة.

ويتهم أردوغان فتح الله كولن وهو رجل دين مسلم كان حليفا له ويقيم في الولايات المتحدة بشن حملة تشويه ضده مستخدما شبكة من أنصاره في قوة الشرطة لتلفيق قضية فساد له. وردا على ذلك قام بإستبعاد الآلاف من قوة الشرطة.

وفي الأسبوع الماضي وصلت الأزمة إلى مستوى جديد عندما سجل إجتماع أمني سري على مستوى عال بشأن سوريا وبث على موقع يوتيوب . وينفي كولن أي دور له في هذا التسريب الأمني أو في التحقيق في الفساد.

وقال أردوغان"هذا يوم زفاف تركيا الجديدة. اليوم يوم النصر لتركيا الجديد.. 77 مليون شخص متحدون ومعا إخوة ."