وقال اردوغان خلال كلمة ألقاها بمركز دي.جي.ايه.بي للدراسات في برلين "أظهرت الازمة المالية والأزمة العالمية والربيع العربي والأحداث الجارية في سوريا ومصر أن تركيا لا تحتاج للاتحاد الأوروبي بل أن الاتحاد الأوروبي هو أيضا الذي يحتاج إلى تركيا."

وطالب رئيس الوزراء التركي ألمانيا بتقديم دعم أكبر لمساعي بلاده للانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال "نتمنى أن تبذل المانيا جهدا أكبر مما بذلته حتى الآن. ما تم حتى الآن غير كاف."

وفي الشهر الماضي قام اردوغان بأول زيارة له منذ خمس سنوات لبروكسل وواجه انتقادات حادة من زعماء الاتحاد الأوروبي لحملته على القضاء والشرطة التي أثارت قلق المستثمرين.

واقال اردوغان مئات من رجال الشرطة أو نقلهم إلى مواقع أخرى في جهاز الأمن وفرض قيودا على المحاكم ردا على تحقيق في قضايا فساد رج حزبه العدالة والتنمية ذو الجذور الإسلامية والذي يتولي السلطة منذ أكثر من عشر سنوات.

وأصابت الحملة بالتوتر علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي في الوقت الذي بدأت فيه مساعي حكومة أنقرة المتعثرة منذ وقت طويل للانضمام للاتحاد تكتسب قوة دفع جديدة على ما يبدو.