قام مصوّر الأفلام الهولندي فرانس هوفمستر بتصوير ابنته في كل أسبوع منذ ولادتها حتى بلوغها سن الـ -14، وجمع كافة الصور في فيلم قصير مذهل يعرض السنوات الـ-14 في غضون 4 دقائق.

مثل أي والد، لقد شعر فرانس أيضًا أن ابنته قد "كبرت بسرعة"، ولذا فقد بحث عن طريقة لتوثيق كبرها وذكرياتها.

النتيجة جميلة ومثيرة، يمكن فعلا رؤية الطفلة تتحوّل من رضيعة حلوة إلى شابة راشدة جميلة.

شاهدوا: