انضمت نائبة الكنيست أورلي ليفي – آبكسيس، ابنة الوزير السابق دافيد ليفي، عضو حزب إسرائيل بيتنا ورئيسة لجنة حقوق الطفل، إلى قائمة "أجمل عشرة سياسيين في العالم" وفق تصنيف مجلة Sportrichlist.

تم تصنيف ليفي في المرتبة الثامنة ووصفت بأنها "رائعة"، "فاتنة" تمتاز بأسلوب وشكل خارجي جميل للغاية. وهي تُعتبر، حسب ما ورد في المجلة، أيقونة جمال بنظر الشبان في إسرائيل وأيضًا بنظر زملائها السياسيين.

أورلي (41) عامًا هي ابنة السياسي السابق دافيد ليفي الذي تقلد منصب وزير في الحكومات الإسرائيلية. كانت أورلي عارضة أزياء ومقدمة برامج تلفزيونية إلى أن قررت أن تدخل معترك السياسة عام 2013 مع حزب إسرائيل بيتنا برئاسة وزير الخارجية الحالي أفيغدور ليبرمان.

النائبة أورلي ليفي ووالدها دافيد ليفي (Flash90/Miriam Alster)

النائبة أورلي ليفي ووالدها دافيد ليفي (Flash90/Miriam Alster)

أدت ليفي خدمتها العسكرية ضمن سلاح الجو، وبعد أن أنهت الخدمة العسكرية (1993) بدأت العمل كعارضة أزياء وكانت الوجه الإعلاني لعدد من سلع الموضة والتجميل. إلى جانب مهنة عرض الأزياء، ليفي حاصلة على لقب أول بالمحاماة. قدّمت في سنوات الألفين عدد من البرامج الحوارية والصباحية في قنوات تلفزيونية مختلفة وكانت مميّزة جدًا ومعروفة في عالم الصناعة التلفزيونية.

وكانت ليفي قد درست إمكانية الانضمام للحياة السياسية من خلال شخصيات من الجانب الأيسر للخارطة السياسية في إسرائيل (بنيامين بن إليعازر من حزب العمل ومن خلال يوسي سريد من حزب ميرتس). على هامش الانتخابات الأخيرة (كانون الثاني 2013)، عُرض عليها الانضمام للحزب اليميني "إسرائيل بيتنا". استجابت ليفي للطلب وتم إدراجها في مرتبة متقدمة ضمن قائمة السياسيين الجُدد وهكذا حظيت بأن تلتحق وتنشط في دورة الكنيست الحالية.

يرتكز نشاط ليفي، في أروقة الكنيست، بسن قوانين ومساعدة الأطفال والشبيبة في خطر وهي ناشطة جدًا في مجال حماية النساء وتعزيز مكانتهن في المجتمع الإسرائيلي.